بديل ــ منعم توفيق

أوقفت فرقة الأبحاث الخاصة التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، مساء الأحد 14 دجنبر، وسط مدينة واد لو الساحلية أحد تجار المخدرات المعروف بـ"بن زينة".

وحسب مصادر جد مطلعة، فإن عملية الإيقاف، تمت بعد عدة أيام من التربص و المراقبة من طرف عناصر الفرقة لمحل إقامة المعني، كما تمت مراقبة هاتفه الخلوي إلى حين التأكد من وجوده بمدينة واد لو حيث أقتنى شقة للتواري عن أنظار الأمن، لتنتقل العناصر الأمنية على وجه السرعة في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد، حيث تم توقيفه.

وأضاف نفس المصدر، أنه تم حجز ميزان إلكتروني و وأكياس بلاستيكية صغيرة تستعمل في تلفيف الكوكايين، لتتم بعد ذلك متابعته بتهمة "الإتجار بالمخدرات القوية وتكوين عصابة إجرامية والإحتجاز والاغتصاب".

وفي نفس السياق، تمكن نفس الجهاز ليلة السبت 13 دجنبر، من توقيف مروج لمخدر "الكوكايين" وسط حي "بوجراح" بتطوان، حيث ضبطت بحوزته عشر غرامات من "المخدرات القوية"، كانت معدة للبيع للمستهلكين.

وأوضح المصدر، أنه تم إيقاف سائق سيارة أجرة صغيرة بمدينة المضيق من طرف نفس الفرقة، و بحوزته كمية مُعدة للترويج من مخدر "الكوكايين"، و هي الخدمة التي انتشرت و أصبحت معروفة بـ"طاكسي كوكايين" بمدينة تطوان و المناطق الساحلية المجاورة بما في ذلك مدينة مرتيل، الفنيدق مرورا بكابونيكرو و المضيق،

و أسفرت عمليات الإعتقال كذلك، عن توقيف رجل أمن كان يعمل على توزيع "الكوكايين" بالمنتجعات السياحية مستغلا مهنته في تسهل عمليات التوزيع.