بديل ـ منعم توفيق

أوقفت عناصر فرقة الأبحاث الجنائية التابعة لولاية أمن تطوان يوم الأربعاء 12 نونبر، سائق سيارة أجرة صغيرة و بحوزته كمية مُعدة للترويج من مخدر الكوكايين.

و قالت المصادر إن توقيف المشتبه به تم بشارع الحسن الثاني بحي "الشلال"وسط المدينة بعد رصد للتحركات إثر ورود معلومات نشاطه "المريب"، ليتم ضبطه متلبسّا وبحيازته 5 غرامات من لفافات الكوكايين، بالإضافة إلى مبلغ مالي مهم.

وأضافت نفس المصادر أن عناصر الأمن تمكنت أيضا من إيقاف شخص ثان و هو زبون كان في انتظار الطاكسي.

ووُضع الموقوفان رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، إلى حين الاستماع إليهما في محضر رسمي قبل تقديمهما للمحاكمة.

وتتم عملية ترويج المومنوعات في المدينة، كما تؤكد نفس المصادر، عبر قيام الزبون بمهاتفة صاحب السلعة، وبعد بضع دقائق، تحل سيارة أجرى يمنحه سائقها البضاعة، ويتسلم المبلغ المالي من الزبون، و بعدها يغادر المكان بسرعة.

و هي الخدمة التي أصبحت معروفة بـ"طاكسي كوكايين" بمدينة تطوان و المناطق الساحلية المجاورية بما في ذلك  مدينة مرتيل، الفنيدق مرورا بكابونيكرو و المضيق.

و في نفس السياق تمكنت نفس الفرقة الأمنية مساء يوم الثلاثاء الماضي من إيقاف أحد أشهر مروجي الخمور بالمدينة العتيقة بتطوان، و البالغ من العمر 61 سنة كان يتاجر في الخمور المهربة بكل أصنافها و له عدة سوابق بهذا النشاط. بحسب مصادر أمنية.

و أكدت ذات المصادر أن عملية الإيقاف جاءت بعد ان تقمص أحد عناصر الفرقة دور زبون افتراضي أقدم على إقتناء كمية من الخمور من طرف الموقوف، و فور تسليمه للكمية المطلوبة داهمت عناصر فرقة الأبحاث الجنائية المعني بالأمر و تمكنت من اعتقاله في حالة تلبس، لتنقل بعد ذلك إلى محل سكنه بحي "المطامر" بالمدينة العتيقة حيث تمكنت من حجز كمية مهمة من الخمور بشتى أصنافها، وقد تجازو عدد القنينات المحجوزة 2000 قنينة.

و من المنتظر أن يحال الموقفو، غدا الاربعاء، على النيابة العامة بتهمة “الحيازة والاتجار في الخمور المهربة.