بديل ـ منعم توفيق

تمكنت فرقة الأبحاث الجنائية التابعة لولاية أمن تطوان أول يوم أمس الثلاثاء 25 نوفمبر الجاري من إيقاف شخصا مشتبه في ضلوعه في "اغتيال" بارون المخدرات المعروف بـ"النيني"، و الذي إختفى مساء الأحد 3 غشت 2014 وسط المياه الإقليمية المغربية، بعد ولوجه لها من الميناء الترفيهي "مارينا سمير" بمدينة المضيق على متن يخته الخاص.

وأكدت مصادر أمنية، أن الفرقة تمكنت من اعتقال المدعو "م.إ.ج"، وسط مدينة تطوان بعد عملية تربص و مراقبة لصيقة للمعني، دامت عدة أيام، حيث تمت مباغتته داخل المجال الحضري للمدينة و توقيفه على متن سيارة ذات ترقيم اسباني، تبين فيما بعد أنها سيارة مضادة للرصاص.

و يعتبر الموقوف، بحسبنفس المصادر، اليد اليمنى للمتورط الأول في قضية بارون المخدرات "النيني"، و المدعو "سوكاتو" أحد أكبر براونات المخدرات بمدينة سبتة المحتلة و المعروف وسط بإسبانيا بلقب "الأمير".

و أحالت فرقة الأبحاث الجنائية، الموقوف على مصالح الدرك الملكي بالمدينة، لإستكمال التحقيق معه كون أن الواقعة تمت داخل المياه الإقليمية للمغرب و الواقعة تحت نفود الدرك الملكي، حيث لازال البحث مفتوحا بشأن قضيو "النيني" من لدن السلطات الأمنية المغربية و الإسبانية.

و يرتقب أن يحال الموقوف على أنظار وكيل الملك غدا الجمعة بتهم ثيقلة تتعلق بـ""القتل و تجارة المخدرات على المستوى الدولي".