تطوان ـ منعم توفيق

وجدت فرقة الأبحاث الخاصة المحدثة مؤخرا من طرف والي أمن تطوان و العاملة تحت إشرافه المباشر ليلة الجمعة المنصرم، نفسها وجها لوجه أمام "الكريموجين" بعد استعامله من طرف  أحد أبرز مزودي السوق المحلي بمخدر الهيروين بغابة البينا المتاخمة لمدينة تطوان، قبل اعتقاله، بعد عملية مطاردة ختمت بمواجهة مع المعني بالأمر بالمكان المذكور.

ونجحت عناصر الفرقة في مواجهة المعني ويلقب بـ"سبيريتو" رغم استعماله لـ"لكريموجين"، علما أن الأخير ظل محط بحث محلي ووطني.

وأسفرت عملية التفتيش الأولي للمذكور، نقلا عن مصدر مطلع، عن حجز 75 غرام من مخدر الهيروين ومبلغ مالي مهم متحصل عليه من الإتجار في المخدرات، إضافة إلى ميزانين و سيف من الحجم الكبير و عدة عبوات من غاز "الكريموجين" المسيل الدموع.

و أردف المصدر أنه أثناء تحقيق الوالي مع المذكور اعترف بتجارته للهيروين كما أدلى بإسم مزوده بهذه المادة؛ حيث تم ربط الإتصال به مباشرة و تحديد موعد بعد نصب كمين محكم للظنين بحضور والي الأمن شخصيا، حيث تم توقيف المزود الرئيسي للظنين بحي الكريان على مستوى محطة الطاكسيات من الحجم الكبير.
وختم المصدر أنه بعد استكمال البحث سيتم إحالة المعنيين بالأمر على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتطوان.

يشار إلى أن والي الأمن سبق له وأن أشرف في اكثر من مناسبة شخصيا على تجفيف منابع الجريمة في تطوان وكذا فضاءات استعمال "الشيشة".