بديل ـ الرباط

دعت منظمة العفو الدولية المعروفة اختصاراً بـ" أمنيستي انترناسيونال " جميع الأطراف في اسرائيل و غزة إلى حماية المدنيين و ذلك جراء تصاعد وتيرة النزاع.

وفي تعليقه على هذه التطورات، قال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية، فيليب لوثر: "يجب على أطراف النزاع كافة أن تراعي الالتزام المطلق المترتب عليها وفق أحكام القانون الإنساني الدولي والقاضي بحماية أرواح المدنيين العالقين وسط الأعمال القتالية المتزايدة".

وأضاف المتحدث ذاته قائلاً : وما من شك أن الضربات الجوية دون تمييز التي تستهدف مناطق كثيفة السكان أو منازل مدنية بعينها سوف توقع خسائر في الأرواح بين المدنيين لا محالة، وتشكل انتهاكا للقانون الإنساني الدولي".

ويُذكر أن الجيش الإسرائيلي قد شن عملية "الجرف الصامد" ليلة الاثنين 7 يوليوز 2014 واستهدف جوا ما لا يقل عن 50 موقعاً داخل قطاع غزة أتبعها بعشرات الغارات الجوية هذا الصباح. وأُبلغ المسعفون عن إصابة 50 شخصا على الأقل، بينهم أطفال، جراء عمليات الجيش الإسرائيلي في غزة يوم الثلاثاء. كما أطلقت الجماعات الفلسطينية المسلحة عشرات الصواريخ عشوائية التوجيه على جنوب إسرائيل في الأيام القليلة الماضية، وهو أمر استمرت بالقيام به خلال نهار يوم الثلاثاء.