طالبت منظمة العفو الدولية "أمنيستي"، الحكومة الإسبانية، بضرورة وقف التعاون مع المغرب في مجال مكافحة الهجرة بسبب ما وصفتها بـ"الخروقات الحقوقية التي يرتكبها المغرب في حق المهاجرين".

وأنجزت المنظمة الحقوقية، تقريرا عنونته بـ"خوف واسوار سلكية"، تتحدث فيه عن وضعية المهاجرين الذي يتخذون من مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، نقطة عبور نحو أوروبا.

كما طالبت المنظمة، في التقرير الذي أصدرته يوم الثلاثاء 17 نونبر، بوقف عمليات ترحيل وطرد المهاجرين واللاجئين صوب الأراضي المغربية، كما نشادت حكومة مدريد بتسهيل تسريح اللأجئين إلى مراكز طلب الهجرة واللجوء في سبتة ومليلية.

وكشفت "أمنيستي"، عن عدد مما أسمتها "خروقات" تعرض لها لاجؤون ومهاجرون من جنسات إفريقية وعربية، من طرف السلطات المغربية والإسبانية.