بديل ــ عمر بنعدي

أطلقت منظمة العفو الدولية "أمنيستي"، عريضة إلكترونية عالمية، موجهة إلى وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، تطالبه بالإطلاق العاجل وغير المشروط لسراح المعتقلين وفاء شرف وأسامة حسني.

 وطالبت رسالة "أمنيستي" التي سترفق بتوقيعات المتضامنين مع المعتقلين، وزارة الرميد "باتخاذ تدابير فعالة لضمان حماية ضحايا وشهود أعمال التعذيب من الانتقام والترهيب، من خلال إلغاء أحكام قانون الإجراءات الجنائية التي تتابع التشهير و إهانة موظفين عموميين''.

وتسعى العريضة التي أطلقتها "أمنيستي"، إلى جمع عدد كبير من التوقيعات، للضغط على وزارة الرميد من أجل إطلاق سراح كل من الناشطة الحقوقية وفاء شرف المدانة بسنتين سجنا نافذا، وأسامة حسني المدان بثلاث سنوات سجنا نافذا، بتهم تتعلق بـ''الوشاية الكاذبة''.

وحسب استطلاع اولي فقد عرفت الحملة التي أطلقتها المنظمة تجاوبا كبيرا على المستويين الوطني والدولي حيث استطاعت جلب آلاف المتعاطفين في ظرف وجيز.