بديل- عن رويترز

استنكرت الولايات المتحدة انتخابات الرئاسة السورية التي جرت يوم الثلاثاء ووصفتها بأنها "عار" على حكومة الرئيس بشار الأسد و"منفصلة عن الواقع" في خضم الحرب الاهلية الوحشية في البلاد.

وصوت السوريون في الانتخابات التي يتوقع أن يحقق فيها الأسد فوزا كاسحا والتي وصفها معارضوه بأنها "تمثيلية".

وقالت ماري هارف المتحدثة باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي في واشنطن "الانتخابات الرئاسية في سوريا اليوم هي عار."

واضافت "بشار الأسد لا يتمتع اليوم بمصداقية أكثر منه بالأمس."

وأشارت أيضا إلى "الصور المثيرة للاشمئزاز للرئيس الأسد وهو يدلي بصوته ويتصرف كما لو كانت هذه انتخابات حقيقية".

وقالت هارف "الانتخابات المنفصلة عن الواقع والمجردة من المشاركة السياسية والتي أعدها نظام الأسد اليوم واصلت إرثا عائليا من القمع العنيف مستمرا منذ 40 عاما يسحق المعارضة السياسية بوحشية ولا يلبي طموح السوريين في السلام والازدهار."

(إعداد مصطفى صالح للنشرة ال