علم "بديل"، أن شركة "أمانديس"، المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء بطنجة، شرعت يوم الخميس 22 أكتوبر، في فصل إيصال الماء والكهرباء عن بعض المنازل بالمدينة بعد مقاطعتهم لأداء الفواتير احتجاجا على ارتفاع أثمنتها".

وحسب ما نقله مصدر الموقع، فقد شوهد عمال ذات الشركة المكلف وهم يقومون بفصل عدادات الماء والكهرباء عن بعض المنازل بحي بني مكادة، في خرق لما تم إعلانه في بيان صادر عن لقاء جمع مجلس المدينة وعمودية طنجة وممثلين عن شركة "أمنديس" ، والذي أكد (البيان) "أنه لن يتم فصل الماء والكهرباء عن المنازل التي لم  تُؤدِّ ثمن الفواتير خلال هذه الفترة، و أن يتم تقسيم أداء الفاتورة المرتفعة لأشطر مع تشكيل لجنة من المجلس وممثلين عن الساكنة والشركة لمراقبة العدادات".

واستنكر العديد من السكان هذا الإجراء الذي باشرته الشركة معتبرينه تصعيدا خطيرا منها ضدا على كل الأشكال الاحتجاجية التي خاضوها والتي كانت آخرها مقاطعة أداء ثمن الفاتورة وقطع الكهرباء لمدة ساعة خلال نهاية الأسبوع.