بديل- الرباط

نقلت "المساء" في عددها ليوم غد الخميس 22 مايو، عن مصادرها ان شقيقة التلميذة مريم هاسك، التي انتحرت بعدما نعتها زملاؤها بـ"بنت الكاريان"، حاول، بدوره الانتحار بعد تأزم نفسيته ودخوله في حالة تذمر غير مسبوقة، قبل أن تنقذه أسرته بأعجوبة في انتظار إحالته على طبيب نفساني، بعد أن ترك رسالة مؤثرة تحكي عن واقعه، وعن الظلم الذي يطال أسرته الصغيرة.

وأضافت "المساء" ، أن والد مريم، التي انتحرت الأسبوع الماضي، متخوف من إقدام أبنائه الخمسة على الانتحار، بعدما تأزمت وضعيتهم النفسية خاصة بعد محاولة انتحار ابنه وإنقاذه بأعجوبة.