تظاهر عدد من النشطاء والفاعلين الحقوقيين، بعد عصر يوم الأربعاء 30 أبريل، أمام قبة البرلمان، في وقفة احتجاجية تضامنية مع موقع "بديل.أنفو"، ورئيس تحريره الزميل حميد المهدوي.

وردد المتظاهرون، في الوقفة التي دعت إليها اللجنة الوطنية لمساندة الصحفي حميد المهدوي، (رددوا)شعارات طالبوا من خلالها برفع ما أسموه "الظلم والتضييق الممنهج" على موقع "بديل.أنفو"، وإنهاء "مسلسل المتابعات الصورية، التي وصل عددها إلى خمسة في ظرف وجيز جدا من أجل إسكات صوته وقمع حقه في التعبير".

كما طالب المتظاهرون الذين رفعوا صورا للزميل حميد المهدوي، جميع القوى الحية والديمقراطية في المغرب، بالتوحد صفا واحدا ضد كل المضايقات التي تعرفها الساحة الإعلامية بالبلاد، وضد الأصوات الحرة والمستقلة.

وعرفت، الوقفة حضورا وازنا لعشرات الأطر العليا المعطلة، التي ألقت كلمة تؤكد من خلالها عن "عزمها الراسخ للتضامن ومؤازة الزميل المهدوي، طوال فصول المحاكمات والمتابعات التي تلاحقه".

وفي نفس السياق، قال حسن اليوسفي، منسق اللجنة الوطنية لمساندة الصحفي حميد المهدوي:"هذه الوقفة تُعد أول خطوة ضمن البرنامج النضالي الذي ستسطره اللجنة، لمؤازة الصحفي حميد المهدوي، بعد تعرضه لمسلسل التضييق الممنهج، والمتمثل في محاولة مصادرة حقه في التعبير".

وأكد اليوسفي، رئيس فرع "المركز المغربي لحقوق الإنسان" بالخميسات:"عزم اللجنة على الوقوف إلى جانب المهدوي طوال فصول المحاكمات"، داعيا في الآن ذاته "كل الهيئات الحقوقية والجمعوية والتنظيمات السياسية والنقابية، للوقوف إلى جانب المهدوي، والإستجابة للنداء الذي أطلقته اللجنة قبل أسبوع".

من جهته عبر عبد الإله الخضري، رئيس "المركز المغربي لحقوق الإنسان"، عن "قلقه إزاء المتابعات التي تلاحق الصحفي حميد المهدوي"، وقال في هذا الصدد:"نحن لسن ضد تسجيل دعاوى قضائية ضد الصحفيين، لكن ما يجب التأكيد عليه، هو ألا تكون هذه المتابعات مفبركة وملفقة".

وأضاف الخضري، في تصريح لـ"بديل":"على سبيل المثال عندما نطالع القضية الأخير التي يُتابع فيها المهدوي نجد أنه نشر خبرا نشرته قبله العديد من المواقع، مما يعني أن هناك لبس في القضية وأن هناك استهداف لموقع "بديل" وللصحفي المستقل حميد المهدوي".

وكانت اللجنة قد أكدت اللجنة عبر بيان سابق لها، أنها تعتزم تنظيم ندوة صحفية لتسليط الضوء على ما اعتبرته ”خروقات و تجاوزات السلطات القانونية التي شابت ملف التهم الملفقة للزميل المهدوي بغية اسكات صوته الحر”.

كما أكد مؤسسو اللجنة، أن هذه الأخيرة تأتي في سياق مواكبتها لما وصفوه بـ’الحملة الشنيعة التي تشنها الدولة المغربية ضد الصحفي حميد المهدوي رئيس تحرير موقع ”بديل.أنفو” الالكتروني، الشهير بمواقفة القوية و الذي اصبح صوت من لا صوت له بعد أن كشف عن المستور في العديد من الملفات الكبرى و التي تشغل بال المواطن و الراي العام الوطني و الدولي”، بحسب البيان ذاته.

وتجدر الإشارة إلى أن إنشاء "اللجنة الوطنية لمساندة الصحفي حميدالمهدوي"، جاءت بمبادرة من المركز المغربي لحقوق الإنسان.

يذكر ان الزميل حميد المهدوي، سيمثل أمام محكمة عين السبع الإبتدائية يوم 4 ماي، على خلفية ملف شاب الجسيمة كريم لشقر، كما سيمثل أمام ابتدائية مكناس يوم 18 ماي، على خلفية خبر نشره موقع “بديل.أنفو”.

IMG_1441 (Copier) IMG_1440 (Copier) IMG_1435 (Copier) IMG_1434 (Copier) IMG_1433 (Copier) IMG_1428 (Copier) IMG_1429 (Copier) IMG_1430 (Copier) IMG_1431 (Copier) IMG_1432 (Copier) IMG_1421 (Copier) IMG_1423 (Copier) IMG_1425 (Copier) IMG_1424 (Copier) IMG_1426 (Copier) IMG_1418 (Copier) IMG_1417 (Copier) IMG_1398 (Copier) IMG_1396 (Copier) IMG_1392 (Copier)