أقدم المئات من النشطاء الأمازيغ على احراق أعلام جبهة البوليساريو أمام مقر البرلمان المعربي، وذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظموها مساء يوم الاحد 31 يناير الجاري، للتنديد بمقتل طالب أمازيغي محسوب على الحركة الققافية الامازيغية بالجامعة.

وردد المحتجون الذين ناهز عددهم الست مائة متظاهر العديد من الشعارات المطالبة بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الطالب المسمى قيد حياته عمر خالق والشهير بـ"إزم".

وقفة عمر خالق

كما اتهم المتظاهرون خلال نفس الوقفة التي لوحظ فيها غياب الوجوه البارزة في الحركة الامازيغية وحضور مجموعة من القيادات الشابة سواء داخل الجامعة أو بالجمعيات المدنية الناشطة في القضية الأمازيغية، - اتهموا- الطلبة الصحراوين الذين قالوا انهم تابعين لجبهة البوليساريو المطالبة باستقلال الأقاليم الجنوبية المغربية بمقتله، كما رفعت الأعلام الأمازيغية وصور الطالب المقتول.


وكان الطالب المتوفي المحسوب على الحركة الققافية الامازيغية، قد لقي حثفه نتيجة جروح خطيرة تعرض لها خلال مواجهات طلالبة بجامعة القاضي عياض بمراكش مساء يوم السبت 23 يناير الجاري.

وقفة عمر خالق2