أظهر تقرير الخارجية الأمريكية السنوي حول الحريات الدينية لعام 2014، أن أكثر من 99 بالمائة من المغاربة من المسلمين السنة، فيما تتشكل نسبة 1 في المائة المتبقية من اليهود والمسحيين والشيعة والبهائيين.

و بحسب ما كشفته يومية "المساء" في عدد نهاية الأسبوع (17-18أكتوبر)، فالدار البيضاء، طنجة، الرباط، تعد أكبر المدن المحتضنة للمسحيين، ويقدر مسؤولو الكنائس في المغرب أن أعداد المسحيين المغاربة يصل إلى 8000 مسيحي، أغلبهم من الأمازيغ، الذين يحضرون الكنائس المنزلية.

وأوضح التقرير أن السلطات المغربية تسمح للطوائف المسيحية بممارسة شعائرها الدينية وارتياد أماكن العبادة الخاصة، إلا أن المسيحيين لا يذهبون عموما إلى هذه الأماكن.

أما بخصوص الشيعة المغاربة، فقد كشف التقرير أن تقديرات تشير إلى أن عدد الشيعة المغاربة يتراوح بين 3000 و8000 شيعي أغلبهم يقيمون في المغرب ويتحدرون من لبنان وسوريا والعراق، فيما يظل عدد المغاربة الشيعة ضئيلا، مشيرا إلى أن المغرب لا يتوفر على أماكن أو مساجد خاصة بالشيعة.