بديل ـ الرباط

" بنكيران بلغ سيدك شعب الريف ماشي عبيدك"، واحد من الشعارات المدوية التي صدحت بها حناجر المئات من ساكنة بلدة بودينار التابعة لتمسمان -إقليم الدريوش- يوم السبت 19 أبريل، خلال مسيرة احتجاجية، نُظمت تحت شعار " من أجل رد الاعتبار لشهداء المقاومة الريفية و رفع التهميش عن الريف " ، تخليدا لذكرى الربيع الأمازيغي.

وعلى طول عمر المسيرة، المنطلقة من ساحة الشهيد اعمار التمسماني الريفي لتجوب أهم شوارع البلدة، هتفت الحشود المتظاهرة بشعارات مدوية صدحت بها حناجر المحتجين، المتقاطرين من كل بقاع الريف، والتي انصبت على التنديد بمحاولات إضفاء الشبهة على رموز المقاومة الريفية و محاولات طمس الذاكرة الجماعية الريفية، كما هتف الحاضرون بشعارات تطالب برفع المخزن يده عن الريف و الكف عن تهميشه.

و أكد البيان الصادر عن المسيرة بضرورة إقرار الأمازيغية في دستور ديمقراطي شكلا و مضمونا يقر بفصل السلط، و طالب بضرورة اطلاق المعتقلين السياسيين للقضية الامازيغية، كما الح على ضرورة التقسيم العادل للثروات و محاسبة الناهبين مهما علا شأنهم في سلم الهرم السياسي.
وأكد البيان أيضا على تحميل الدولة المغربية لمسؤولية تفشي السرطان بالريف و تورطها في قضية الغازات السامة كما دعى الى احداث مركز اونكولوجي للعلاج و طالب بضرورة رفع العسكرة عن الريف و الكف عن المتاجرة السياسية بمعاناة أبناءه .

وهذا نص البيان كاملا:

الحركة الأمازيغية بوسط الريف

بيان صادر عن تظاهرة
AZUL
تحية إجلال و إكبار إلى شهداء القضية الأمازيغية وشهداء المقاومة المسلحة وجيــش التحرير،تحية النضال والصمود إلى كافة المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم معتقلي القضية الأمازيغية ومعتقلي الريف الصامد.
إن الحركة الأمازيغية بوسط الريف وهي تخلد من خلال هاته التظاهرة الذكــرى 34 لمعركة ثافسوث ايمازغن التي أسست لاستمرارية حداثية لمقاومة ايمازغن ونـــضالهم في سبيل التحرر والانعتاق فإنها تستحضر بطولات أجدادنا وكفاحهم في سبيل تحرير الأرض والإنسان وتؤكد عزمها على مواصلة الكفاح بكافة الطرق المتاحة إلى غاية تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة.
و تسجل الحـــــــركة استمرار الإجهاز على الحريات العامة وعلى رأسها حرية الرأي والتعبير وما العدد الهائل الذي تعج به سجون العار من المعتقلين السياسيين إلا خير دلــيل على ذلك بمقابل استمرار نهب ثروات البلاد ونهج سياسة التفقير والتجويع تجاه المــناطـق الامازيغفونية وعلى رأسها منطقة الريف الصامد الذي عانى ولا يزال من ويلات الغازات السامة التى عرقلت مسيرته نحو التحرر بعدما تخاذل ضده المخزن المغربي وتحـالف مع أسياده المستعمرين ، وما يزيد الطين بلة غياب أية إرادة حقيقة لتنمية الريــف واستـــمرار سياسة العقاب الجماعي من طرف حلفاء الاستعمار بالأمس.
كما نسجل تخاذل القوى السياسية العروبية وتكالبها ضد القضية الأمازيغية وما مقترح القانون الذي تقدم به الحزب المخزني المسمى : ( العدالة والتنمية ) لحماية اللغة العربية إلا دليل على انعدام أية إرادة لدى النظام المخزني للاستجابة لمطالبنا العـادلة رغم تنصــيص آخر دستور ممنوح على رسمية اللغة الأمازيغية.
أما على مستوى ثامزغا فإننا نسجل تنامي الوعي الامازيغي في مواجهة الأنظمة الشمولية القديمة – الحديثة المسيطرة في شمال إفريقيا .
وعليه فإننا نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي :

- مطالبتنا ب :

رفع التهميش الممنهج على كافة المناطق الأمازيغية وعلى رأسها الريف الصامد.
الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم : مصطفى اسايا ، حميد وعضوش ، مصطفى بوهني.
إعادة توزيع ثروات البلاد بشكل عادل ومحاكمة مافيا المال العام.
دستور ديمقراطي شكلا ومضمونا يضمن للشعب فصل السلط وحكم نفسه بنفسه.
إقرار سياسة تنموية حقيقية بالريف بعيدا عن أية هواجس سيكولوجية مسبقة.
إحداث مركز للانكولوجيا بالريف بالمواصفات المنصوص عليها دوليا.
رفع العسكرة عن الريف.
إدماج الأمازيغية بكافة مناحي الحياة العامة دون قيد ولا شرط.
رد الاعتبار لشهداء المقاومة المسلحة.
- تضامنا مع :
مع كافة الشعوب التواقة إلى الحرية والانعتاق وعلى رأسها الشعب الامازيغي بمختلف ربوع ثامزغا ( ازواد ، الطوارق ، القبايل ، المزاب...).
مع الحركات الاحتجاجية الاجتماعية للشعب الامازيغي بتمسمان ،اميضير،...
مع كل المعتقلين السياسيين بالمغرب وعلى رأسهم : اسايا ، وعضوش ، بوهني.
مع نضالات المعطلين بالريف.
ضحايا الأسلحة الكيماوية بالريف.
- إدانتنا ل :
سياسة تعريب المجال بمختلف مناطق الريف.
العنف الممارس ضد الحركة الثقافية الأمازيغية بالمواقع الجامعية.
- عزمنا على :
مواصلة كافة الأشكال الاحتجاجية إلى غاية تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة.

عاشت الحركة الأمازيغية صامدة ومناضلة

حرر بتمسمان في : 07/04/2964/ 19/04/2014