بديل- عن سكاي نيوز عربي

اعترفت الحكومة الألمانية على لسان وزيرة الدفاع بالمشاكل الفنية التي تواجه الجيش الألماني في الوقت الحالي، وتمنعه من الوفاء بالتزاماته تجاه حلف شمال الأطلسي "ناتو".

جاء ذلك في حوار أجرته صحيفة "بيلد أم زونتاغ" مع وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين، التي أكدت على أن بلادها لن تستطيع توفير الدعم اللازم إذا ما تعرضت أي دولة عضو في الحلف لهجوم من أي نوع.

وأوضحت "دير لاين" أن المشكلة تكمن حاليا في الأنظمة المحمولة جوا، مؤكدة أنها دون الأهداف المحددة سلفا، بشأن ما يمكن أن تضعه ألمانيا تحت تصرف الحلف بأقل من 180 يوما في حالات الطوارئ.

وعزت ذلك إلى تأخر عمليات الصيانة للطائرات، بسبب نقص قطع الغيار، وأيضا أعطال الطائرات المروحية.

وتأتي تصريحات "دير لاين" بعد سلسلة من الحوادث المحرجة للقوات الألمانية في الأسابيع القليلة الماضية، على غرار تعطل إحدى الطائرات العسكرية أثناء نقلها مساعدات طبية لدول غربي إفريقيا التي يتفشى فيها وباء إيبولا.

كما تعطلت رحلة أخرى كان في طريقها إلى العراق لتسليم أسلحة لقوات البشمركة الكردية، لمساعدتها في القتال ضد مسلحي "تنظيم الدولة".

يشار إلى أن الحكومة الألمانية خفضت العام الحالي ميزانية الدفاع بنحو 800 مليون يورو، لتبلغ 32.44 مليار يورو، وهي أقل من حجم الإنفاق الذي يوصي به حلف شمال الأطلسي، والبالغ 2% من إجمالي الناتج المحلي.