عبَر وزير العدل الألماني هايكو ماس عن رغبته في إلغاء الاعتراف بمبدأ تعدد الزوجات لدى بعض المهاجرين المسلمين، موضحا أن عادات ومعتقدات المهاجرين لا يجوز أن تخرق قوانين البلاد.

وصرح ماس بهذا الخصوص لصحيفة "بيلد" قائلا :"لا يجزو لأحد يحل بيننا ضيفا أن يضع جذوره الثقافية أو معتقده الديني فوق قوانينا، لهذا السبب لا يجوز في ألمانيا الاعتراف بتعدد الزوجات".

ويمنع القانون الألماني تعدد الزوجات، ولكن تضطر بعض الدوائر المحلية إلى الاعتراف بهذه الظاهرة لدى بعض العائلات المهجرة من الدول الإسلامية.

لذا يسعى ماس إلى إلغاء الاعتراف بهذه الظواهر الفريدة بالنسبة للمجتمع الألماني، وقال ماس موضحا: "على كل شخص احترام القوانين وذلك بغض النظر عما إذا كان مولودا هنا أو جاء مهاجرا إلينا".

جدير بالذكر، أن ألمانيا تبحث عن سبل لمواجهة ظاهرة زواج القاصرين والقاصرات، التي ظهرت في خضم موجة اللاجئين التي شهدتها ألمانيا مؤخرا.