بديل ـ رويترز

قالت مصادر طبية وأمنية إن 36 شخصا على الأقل قتلوا في مدينة بنغازي بشرق ليبيا بينهم الكثير من المدنيين في اشتباكات بين القوات الخاصة الليبية واسلاميين متشددين ليلة يوم السبت وصباح الأحد.

وقالت الحكومة إن أكثر من 150 شخصا قتلوا في العاصمة طرابلس وبنغازي في القتال المستمر منذ أسبوعين وأجبرت الاشتباكات الدبلوماسيين الأمريكيين والأجانب على ترك البلاد.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن 23 عاملا مصريا قتلوا في العاصمة طرابلس إثر سقوط صاروخ على مسكنهم يوم السبت أثناء اشتباكات بين ميليشيات تتنازع للسيطرة على المطار الرئيسي في المدينة.

وقالت وزارة الصحة إنه منذ اندلاع الاشتباكات قبل أسبوعين قتل 94 شخصا في العاصمة وأصيب أكثر من 400 شخص حيث تتبادل الميليشيات المتناحرة اطلاق الصواريخ ونيران المدفعية في جنوب طرابلس.

وقتل 55 شخصا آخرون أغلبهم مدنيون في بنغازي منذ احتدام الاشتباكات الأسبوع الماضي بين قوات نظامية ومتشددين اسلاميين يتحصنون في المدينة.

وقال مصدر طبي في بنغازي لرويترز "لاحظنا أن معظم الضحايا مدنيون لأن المقاتلين لديهم مستشفياتهم الميدانية."

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن خزانات وقود تزود طرابلس باحتياجاتها أصيبت يوم الاحد بصواريخ مما أدى لاشتعال حريق هائل في الموقع القريب من المطار الدولي.

وأضاف محمد الهراري المتحدث باسم المؤسسة إن الذي أصيب خزان يحوي ستة ملايين لتر من الوقود وهو قريب من خزانات أخرى تحوي غازا وديزل. وتابع أن رجال الإطفاء يعملون على مكافحة الحريق ولكن إذا لم يتمكنوا من ذلك فستقع كارثة هائلة.