قال المتحدث الرئاسي في جنوب السودان اتني ويك اتني وشاهد من رويترز، "إن طائرة شحن روسية الصنع تقل عددا من الركاب تحطمت يوم الأربعاء، بعد إقلاعها من مطار العاصمة جوبا مما أدى إلى مقتل 41 شخصا على الأقل كانوا على متن الطائرة وعلى الأرض".

وأشار أتني إلى نجاة أحد أفراد الطاقم وطفل.

وبعد وقت قصير من إقلاعها من مطار جوبا تحطمت الطائرة على ضفة النيل الأبيض وتناثرت قطع من ذيل وجسد الطائرة في زراعات قريبة من النهر.

وقال اتني لرويترز إن الطائرة ربما كانت تقل نحو 20 شخصا من بينهم أفراد الطاقم و”على الارجح” ما يتراوح بين 10 و15 راكبا وأضاف “نحتاج الى التأكد من العدد الذي كان على متنها.”

وذكر أن عددا غير معروف قتل على الارض لان الطائرة وهي طراز انتونوف تحطمت قرب مكان يعمل به صيادون. واستطرد “لا نعرف عدد من قتلوا على الارض.”

وقال ضابط شرطة لم يذكر اسمه لانه ليس مفوضا بالحديث مع وسائل الاعلام لرويترز ان 41 شخصا على الاقل قتلوا لكنه ذكر ان عدد القتلى قد يرتفع. وقال شاهد من رويترز أيضا انه رأى 41 جثة في موقع الحادث.

وذكرت وسائل اعلام في جنوب السودان في وقت سابق ان طائرة الشحن كان بها طاقم روسي مكون من خمسة أفراد وسبعة ركاب. وقالت صحيفة ساوث سودان تريبيون على تويتر ان هناك ناجيين اثنين أحدهما طفل.