بديل- وكالات

أعلنت وكالات الأنباء الإيرانية تحطم طائرة ركاب مدنية بعيد إقلاعها من مطار مهرباد في طهران الأحد 10غشت، بينما ذكر التلفزيون الحكومي أن الحادث أدى إلى سقوط أكثر من أربعين قتيلا.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية ووكالة فارس أن الطائرة التابعة لشركة الطيران تابان إيرلاينز كانت متوجهة إلى مدينة طبس شرق إيران وتحطمت عند الساعة 9:18 بالتوقيت المحلي بعيد إقلاعها بفترة وجيزة.

وأوردت وكالة أنباء فارس على موقعها على الإنترنت أن محمد إيلخاني المدير التنفيذي لشركة المطارات الإيرانية قال إن طائرة ركاب مدنية من طراز "إيران - 140" تحطمت عند الساعة 9:20 حسب التوقيت المحلي (4:40 تغ) بعيد إقلاعها من مطار مهراباد قرب العاصمة طهران، وذلك بسبب عطل فني حصل في محركها.

وأضاف إيلخاني في تصريح لمراسل فارس أن الطائرة كانت تحمل على متنها 40 مسافرا بالإضافة إلى طاقمها المكون من ثمانية أشخاص، وأوضح أن معظم ركابها لقوا حتفهم في الحادث.

وفي سياق متصل قال مساعد وزير الطرق والمواصلات علي رضا جهانغيريان إن الطائرة المنكوبة تحطمت على مسافة أربعة أميال من مدرج المطار.

وتابع القول إن الطائرة مملوكة لشركة سباهان وأشار إلى أن الطائرة ربما تكون قد انحرفت عن مسارها إثناء عملية الإقلاع، وأضاف أن عددا من ركاب الطائرة قد جرحوا ونقلوا إلى المستشفى.

وأشار إلى ان الطائرة لم تلحق أي أضرار بمنشآت المطار أو المنشآت المدنية الأخرى وأنها تحطمت فوق منطقة مغطاة بالأشجار، وقال إن فرق الإنقاذ والإغاثة قد أرسلت على الفور إلى مكان وقوع الحادث.