على خلفية تداول مجموعة من المواقع الإعلامية لخبر توقيف أستاذ بثانوية سيدي ابراهيم بالحي الصناعي بفاس، بتهمة تسريب امتحان مادة الرياضيات خلال اليوم الثاني، من امتحانات البكالوريا، أصدرت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس بولمان بيان يوضح حقيقة الأمر.

وأكدت الأكاديمية المذكورة في بيانها الذي إطلع عليه "بديل" أن " هذا الخبر كاذب ولا أساس له من الصحة"، نافية " نفيا قاطعا، جملة وتفصيلا ما ورد على لسان كاتب المقال ".

وأضاف بيان الأكاديمية أن " هذه المزاعم يراد من ورائها التشويش على السير العادي للامتحانات بالجهة".

وأهابت الاكاديمية في نفس البيان بـ"الجميع إلى التحلي بروح المسؤولية واليقظة لمواجهة كل المحاولات من هذا القبيل".

وكانت مجموعة من المواقع الإعلامية ذكرت أن السلطات الامنية أوقفت يوم الأربعاء 10 يونيو أستاذا يزاول مهامه  بثانوية سيدي ابراهيم بالحي الصناعي بفاس، التابعة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس بولمان، واقتياده إلى وجهة مجهولة، مرجحة (المواقع الإعلامية) أن تكون امنية، بعد تسريب امتحانات مادة الرياضايات من إختبارات الباكلوريا في يومها الثاني.