علق البرلماني عن حزب "المصباح"، عبد العزيز أفتاتي، على الشكاية التي رفعها ضده حزب " البام" بوجدة، قائلا: "لم أفهم كيف أنني تكلمت على "إسكوبار" (في إشارة إلى أحد أكبر زعماء مافيا المخدرات بأمريكا اللاتينية) وحزب يرفع دعوى قضائية ضدي، فإذا أرادوا أن ينتحلوا صفة الإسكوبارات ماذا سأفعل لهم".

وأوضح أفتاتي في حديت له مع "بديل"، " أن هذه الدعوى صفقة بكل صفاقة"، متسائلا: "هل من يطلب 5 ملايين درهم عقل سياسي، هذا عقل صفقاتي".

وأكد أفتاتي، "أن الكل في وجدة يعرف أن "البزنازة" داروا نقابة وصرفوا الفلوس في الانتخابات، وهذا أمر ليس خفي عن أحد بما فيهم الجهات المختصة"، مضيفا " أنا هذا الحزب بيني وبينه عداوة وأنا من خصومه بدون هوادة وفي قطيعة تامة معهم ولا علاقة لي بحزب البؤس ( في إشارة إلى البام)".

وأشار أفتاتي، إلى"أنه أعطى الاستدعاء الذي توصل به بخصوص الشكاية التي رفعها ضده حزب البام، ويتهمه فيها بالسب والقذف (أعطاها) للمحامي لكي ليتابع الإجراءات القانونية اللازمة".