بديل ـ الرباط

كشفت "صحيفة الناس"، في عددها ليوم الخميس 26 يونيو، أن قيادي حزب "العدالة والتنمية" عبد العزيز أفتاتي، متزوج من سيدتين، واحدة تدعى ميمونة، والثانية تدعى نزيهة، وأنه يعدل بينهما في المسكن.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن ميمونة أفتاتي، الزَوجة الأولى لأفتاتي، قد انتقلت في نهاية الأسبوع المنصرم من مسكنها السابق، الذي كانت تكتريه في شارع الأسد بن فرات في وجدة، إلى مسكنها الجديد، وهو عبارة عن فيلا في تجزئة "المنار" في المدينة نفسها.

وأضافت "صحيفة الناس" نقلا عن نفس المصدر،  أن ميمونة أفتاتي انتقلت إلى الفيلا المذكورة فور انتهاء الأشغال فيها، لكن المثير هو أن أفتاتي حرص على أن تكون فيلا زوجته الأولى مجاورة لفيلا زوجته الثانية نزيهة، وهو ما يعني أن البرلماني المثير للجدل تقول مصادر الجريدة،: "نجح في الامتحان وطبق مضامين مضامين الآية الكريمة الداعية إلى العدل المادي بين الزوجات، أما عدل القلب فلا يملك الإنسان قدرة التحكم فيه بنص القرآن الكريم: "ولَنْ تَستطِيعوا أنْ تًعْدِلوا بين النساء وًلًوْ حًرًصْتُمْ".