علم "بديل"، أن البرلماني عن حزب "العدالة والتنمية"، عبد العزيز أفتاتي، والقاضي المعزول، محمد عنبر، زارا الأستاذ الجامعي والمؤرخ المغربي، المعطي منجب المضرب عن الطعام للأسبوع الثاني على التوالي، معبرين له عن تضامنهم معه.

وحسب ذات المصدر، فقد تلقى منجب كذلك اتصال هاتفيا من برلمانية "البيجيدي" أمينة ماء العينين، التي عبرت له هي الأخرى عن تضامنها معه، وكذا اتصال من حسن نجمي، رئيس "اتحاد كتاب المغرب" السابق، الذي عبر له عن تضامنه اللامشروط بكلمات شاعرية رقيقة وراقية.

وفي تصريح "لبديل" قال منجب، إنه لازال بمعنويات عالية جدا وأنه مستمر في إضرابه عن الطعام إلى أبعد الحدود"، مضيفا " أن التوجه العام للنظام في هذه المرحلة هو محاولته، تركيع الجميع وعندما يركع الكل فليتنظر العاصفة التي لا نرجوها له"، على حد تعبيره.

وكانت "اللجنة الوطنية للتضامن مع المعطي منجب"، قد دعت إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان المغربي، يوم الأربعاء 21 أكتوبر، على الساعة السادسة مساء.