بديل ـ الرباط

عبر عبد العزيز أفتاتي،  قيادي حزب "العدالة والتنمية" عن صدمته الكبيرة إزاء تصريحات قيادي حزب "الإتحاد الإشتراكي" عبد الهادي خيرات، في حوار مع موقع "بديل"، قال فيها إن رئيس الحكومة هو المسؤول عن كل ما يجري في المغرب وأنه الحاكم الفعلي بمقتضى دستور 2011، وبأن بنكيران له سلطة على كافة المؤسسات بما فيها مؤسسة المخابرات والجيش وغيرها، معتبرا خيرات حديث بنكيران عن وجود تماسيح وعفاريت مجرد تسميم للحياة السياسية.

وأوضح أفتاتي لموقع "بديل" أن صدمته تولدت بحكم ما يعرفه عن خيرات من نضال ومواقف تاريخية، واصفا تصريحات الأخير المذكورة بـ"الخْوَى الخاوي".

وقال أفتاتي: المواطن البسيط في المغرب يعرف أن بنيكران له صلاحيات بسطية جدا بمقتضى الدستور، ويعلم أن هناك دولة عميقة او موازية هي من يحكم من خلف المؤسسات الظاهرة"، متسائلا عن سر عدم إخراج المجلس الأعلى للأمن إلى الوجود إذا كان بنكيران له صلاحيات على الجيش واجهزة المخابرات.

وأضاف أفتاتي "أن يقول السي خيرات بأن بنكيران لا يمارس مهامه ويدعو لضرورة أن تكون السياسة هي الحكم ويتحمل المنتخبون مسؤولياتهم، هذا نقاش يمكن أن ندلي برأينا فيه، أما أن يعتبر بنكيران هو الحاكم الفعلي في المغرب وأن كل الصلاحيات بيده وأنه يتحكم في الجيش والمخابرات وينفي وجود الدولة العميقة، فهذا لا يقول به حتى أبسط مواطن مغربي اليوم".

وأحال أفتاتي على تصريحات لمحمد الساسي ومحمد ساعف يقران فيها بوجود دولة عميقة في المغرب، وقال أيضا: حسن أوريد القادم  من رحم المخزن يتحدث عن الدولة الموازية او العميقة فكيف ينكرها خيرات؟"

وأشار أفتاتي إلى وجود المؤسسة الملكية والبرلمان اللذين لهما صلاحيات أيضا، مشيرا إلى ان البرلمان بدوره "يشتغل بالتوجيهات في بعض المناسبات" و"خيرات يعرف هذا " يضيف أفتاتي.

وختم قيادي "البيجدي" المثير للجدل تصريحه متسائلا: "من أغلق قوس اليوسفي بعد خمس سنوات من تجربته؟ ومن منع الاخير من استغلال الإمكانات الدستورية التي كانت متاحة له؟