بديل - صلاح الدين عابر

سأل موقع " بديل " عبد العزيز أفتاتي، البرلماني عن حزب "العدالة و التنمية"، قائلا: " حزبكم الذي يترأس الحكومة لم يتقدم بأي بيان تعزية حول حادثة حي " بُركُون "، بخلاف غريمكم في حزب "الإستقلال" عبد حميد شباط، الذي أصدر بيان تعزية في الموضوع، بماذا تبررون ذلك ؟ فرد أفتاتي: إن الحادثة ليست للمزايدات السياسية " بحسب تعبيره.

وعلق أفتاتي عن زيارة الملك التفقدية لحي "بُوركُون" بقوله: " ليس لدي ما أقوله حول ذلك مضيفا: "أنا لست المتحدث باسم الـحكومة"، في حين ظلت قبله، هواتف: الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي و رئيس الفريق البرلماني للحزب عبد الله بوانو ورئيس المجلس الوطني لحزب "العدالة والتنمية" ترن دون رد.

وكان الملك محمـد السادس قام بزيارة تفقدية لحي " بُركون " يوم الجمعة 11 يوليوز حيث سقطت ثلاث عمارات أودت بحياة 15 قتيل و أزيد من خمسين جريحا، و قدم الملك شققا مفروشة لعدد من ضحايا الحدث إضافة لزيارة المُصابين في المستشفى، قبل أن يصدر الأمين العام لحزب "الإستقلال" حميد شباط بيانا عزى فيه عائلات الضحايا.