بديل ــ عمر بنعدي

قال القيادي في حزب "العدالة والتنمية"، عبد العزيز أفتاتي، في تعليق على صورة إلياس العماري، التي ظهر فيها وهو يصلي بالمسجد الأقصى، (قال): ''الله يقبل..".

 وأضاف أفتاتي في تصريح خص به "بديل"، ''..أنا لم أر الصورة ولا أر مثل هذه الأشياء، لكن عندما نرى شخصا يصلي نقول له تقبل الله ونطلب الهداية له والدعوة لنا بالخير...'' 

وحول الزيارة التي يقوم بها أعضاء من حزب "الأصالة والمعاصرة" لفلسطين، قال أفتاتي إن" هذه الزيارة غير موفقة ويجب أن يفتح حولها نقاش، باعتبارها تُطبع مع إسرائيل، لأن الدخول إلى رام الله يستوجب إمضاء سلطات الإحتلال على جوازات السفر في الحدود مع الأردن، فالأجدر زيارة غزة التي تتخبط في المآسي والآلام".

وكانت صورة إلياس العماري، نائب الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، وهو يصلي بالمسجد الأقصى بالقدس، جدلا واسعا في أوساط رواد مواقع التواصل الإجتماعي، حيث تفرقت حولها تعليقات عدد من النشطاء، بين استغراب البعض من تأدية العماري للصلاة داخل المسجد، وآخرين دافعوا عن حريته الشخصية في التعبد.

وحاول الموقع الاتصال بإلياس العماري، لمعرفة حيثيات وظروف إلتقاط هذه الصورة إلا أن هاتفه ظل خارج الخدمة.