بديل ـ الرباط

تلقى  الامين العام لحزب "الإستقلال" أعنف قذائف حتى الساعة من طرف قيادي حزب "العدالة والتنمية" عبد العزيز أفتاتي،  حين وصفه الأخير بـ"السفيه" والكركوز"   الطيع الذي يتم "تحريكه وتسخيره بسهولة بالغة، لخدمة أجندة الدولة العميقة على حساب العدالة والتنمية".

واتهم أفتاتي، شباط، في تصريح أدلى به لـ"صحيفة الناس" أوردته في عددها ليوم الإثنين 22 شتنبر، بأن همه " الوحيد هو النهب والاستيلاء على المال العام، حيث أصبح وفي ظرف قياسي، من أثرياء فاس التي دخلها يوما بـ"كلامونيط"، مستغربا كيفية السماح لمريض مكانه الطبيعي مستشفى الأمراض العقلية، قيادة حزب عتيد وعريق بحجم "حزب الاستقلال". 

وجاء انفجار أفتاتي ضد شباط بعد أن بلغ لعلمه ما ذكره في حقه الأخير خلال مهرجان خطابي نظمه "الإستقلال" بوجدة بعد منع قيادته من تنظيم وقفة بنقطة "جوج بغال" الحدودية مع الجزائر، حيث  وصف شباط أفتاتي  بـ"المعتوه"، الذي لم يقدم أية خدمة تذكر للمدينة، رغم أنه قضى سنوات طويلة بالبرلمان مرت كلها لغوا وكلاما فارغا.