بديل - الرباط

قالت مصادر محلية من أجدير، إن المكان الذي كان يحتضن القيادة العليا للمقاومة الريفية خلال عشرينيات القرن المنصرم، تعرض لأعمال تخريب، اليوم الأحد 01 فبراير، ناتجة عن أشغال تقوم بها احدى الشركات، وذلك لتمرير قنوات الماء الصالح للشرب.

وبعد ذيوع الخبر قام وفد عن "جمعيـة ذاكـرة الريـف بالحسيمـة" ورئيس المجلس البلدي لأجدير وأعضاء من نفس المجلس ، وباشا أجدير، بزيارة لعين المكان للوقوف على طبيعة الأشغال وحجم الأضرار، ليتم "إرغام" الشركة على توقيف الأشغال وإرجاع الأتربة إلى الحفر التي تم شقها داخل الموقع.

وأضافت نفس المصادر أنه تم في السابق تمرير طريقين أحدهما نحو بلدة أغزار والثاني نحو موقع المزبلة، أثر كثيرا على الموقع وقسم أوصاله، ثم أنشئت بناية رياضية فوق جزء من الموقع، ناهيك عن محاصرة المكان بعدد من المنازل والسكنات.

واستنكرت "جمعيـة ذاكـرة الريـف بالحسيمـة" ، في بيان لها " هاته السلوكات التخريبية الماسة بالتراث التاريخي"، وطالبت المسؤولين وكل المعنيين بالتدخل العاجل" لمحاسبة" الشركة و"حماية "هاته المعلمة التاريخية والحفاظ عليها وتثمينها مستقبلا، لما تختزنه من دلالات عميقة تؤرخ لحقبة مجيدة من التاريخ الوطني.