بديل ــ الرباط

قام عدد من أعضاء المجلس الجماعي بجماعة "آيت عتاب"، بتقديم استقالة جماعية، احتجاجا على قرار وزير الداخلية محمد حصاد، القاضي بعزل رئيس الجماعة المذكورة، ضمن حملة الإعفاءات التي باشرها حصاد على خلفية "اختلالات" شابت عددا من الجماعات في مختلف الجهات بالمملكة.

وأكدت مصادر محلية، أن الإستقالة الجماعية التي قدمها أعضاء من أغلبية الرئيس المعزول، جاءت بدعوى أن الرئيس "سقط ضحية حسابات ضيقة من أجل إرضاء حزب شباط الذي أحرج حكومة بنكيران في العديدة من الملفات".

واعتبر الأعضاء المستقيلون أن رؤساء الجماعات القروية الصغرى، هم فقط "أكباش فداء"، في ظل تواجد "رؤوس فساد حقيقيين" يجب محاسبتهم و متابعتهم قانونيا"، تضيف نفس المصادر.