طالب بعض اعضاء "جمعية لاهوادة" بالهجوم واقتحام المقر العام لحزب "الاستقلال"، خلال يوم عقد المجلس الوطني للحزب، وفي حال تعذر عليهم ذلك، سينظمون وقفة قوية أمام مقر الحزب.

وأكد بعض المتدخلين خلال المجلس الوطني الموسع لجمعية "لا هوادة"، المنعقد بقاعة علال الفاسي التابعة لوزارة الشباب بحي اكدال بالرباط، يوم السبت 10 اكتوبر، (أكدوا) على "ان المرحلة الراهنة ملائمة لاسترجاع زمام الأمور وسحب البساط من تحت أرجل شباط الذي أوصل الحزب الى الهاوية"، بحسبهم.

كما طالب بعض المتدخلين، بعقد تكتلات مع احزاب سياسية واستقطاب أعضاء من بين الذين كانوا تابعين للقيادة الحالية للحزب والذين أصبحوا متذمرين من سياسة شباط بعد النتائج الكارثية التي حققها في الانتخابات المحلية والجهوية ليوم 4 شتنبر.

وأشار عدد من المنتمين إلى التيار المُعارض لشباط، إلى أن  حزب "العدالة والتنبية" أخذ مبادئ حزب "الاستقلال "واشتغل بها وهو ما جهله في يتبوأ هذه المكانة.