بديل ــ الرباط

اضطر العشرات من المواطنين، للمبيت في العراء، في طقس بارد وتحت زخات الأمطار، أمام مقر عمالة برشيد، بعد أن قامت سلطات المدينة بهدم منازلهم بدعوى أنها تدخل ضمن البنايات العشوائية.

وحسب ما أكدته مصادر حقوقية، فقد دخلت ساكنة دوار السمايرية بالبراهمة في احتجاجات يومية بمساندة فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ببرشيد، من أجل المطالبة بحقهم في السكن، بعد إتلاف ممتلكاتهم وأغراضهم وتعريضهم للتشرد، بطريقة "حاطة بالكرامة" على حد تعبيرهم.

وكانت السلطات المحلية بقيادة حد السوالم الطريفية، قد قامت في وقت سابق بهدم عدد من البنايات العشوائية بدوار السمايرية، بعد أن اكتظت المنطقة بعشرات المنازل، التي تضم مئات السكان.