بديل ـ الرباط

وضع الأستاذ عبد الله خيروني، شكاية لدى الوكيل العام بطنجة، ضد قائد مقاطعة مسنانة، يشتكيه فيها مما تعرض له على يد الأخير، يوم الجمعة الماضي، حين توجه إليه لسحب وثيقة إدارية.

وأرفق خيروني (صاحب اللباس  الأحمر) شكايته بشهادة طبية تثبت مدة العجز في 15 يوما، نافيا في تصريح للموقع أن يكون قد دخل في مشادات مع القائد كما روج لذلك موقع الكتروني محلي بطنجة.

إلى ذلك، توصل الموقع ببيان شديد اللهجة من أطر الثانوية التأهيلية أحمد الحنصالي التأهيلية، يستنكرون فيه ما تعرض له زميلهم الأستاذ خيروني على يد القائد المذكور، معتبرين ذلك "الإعتداء" تصرفا لامسؤولا ومنافيا لقيم دولة الحق والقانون.

وأعرب الأطر عن تضامنهم اللامشروط مع "الزميل عبدالله خيروني الذي تعرض لهذا الإعتداء الشنيع"، مطالبين "الجهات المعنية بتحمل مسؤوليتها كاملة إزاء هذا الحادث اللامسؤول".

وناشد البيان كافة الهيئات الحقوقية والنقابية والمدنية مؤازرة الأستاذ "المعنف والتصدي لهذه السلوكات التي عفا عنها الزمن"، داعيا "كافة الغيورات و الغيورين على كرامة المواطنين بهذا الوطن إلى التضامن مع الأستاذ ضد ما تعرض له من تعنيف، علما أنه سيعرض على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بطنجة يومه الإثنين 07 يوليوز 2014 على الساعة 10 صباحا". يضيف البيان.

وكان الأستاذ خيروني قد اتهم قائد المقاطعة بضربه، وبتعنفيه لغويا حين قاله له، بحسبه، "سير تقو.."، بعد أ رفض الأستاذ مغادرة المقاطعة، احتجاج على رفض القائد تمكينه من وثيقة إدارية.