لم يخطر ببال الأمريكية ياميني كارانام أن شعورها المتواصل بالألم الشديد في منطقة الرأس لا علاقة له بورم سرطاني كما كانت تعتقد و كما يعتقد الأطباء قبل إجراء العملية الجراحية و أن الآلم ناتج عن حالة فريدة من نوعها و نادرة للغاية.

بحسب ما ذكره موقع "هفنجتون بوست " اكتشفت مجموعة من الأطباء أثناء الجراحة تكوينا جنينيا بمخ السيدة الأمريكية التي لا يتجاوز عمرها 26 عاما. الأخيرة كانت قد شعرت في سبتمبر الماضي بأن قدرتها على التركيز والتحصيل انخفضت كثيرا، موضحة أن الأمر ازداد سوءا من جراء إختلاف الأطباء في تشخيص حالتها المرضية..

وأوضح نفس المصدر أن هذه الحالة التي ظهرت مؤخرا، تكون عبارة عن جسم جنيني كامل بالشعر والعظام والأسنان