بديل ــ الرباط

أدانت جمعية "أطاك" المغرب، بقوة، "اقتحام" السلطات لمقر "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، يومه الأحد 15 فبراير، معتبرة أنا هذا يُنذر بمنعطف نوعي في ضرب لحقوق الإنسان.

وشددت الجمعية، في بيان لها توصل الموقع بنسخة منه، على أن هذا "الإنتهاك الخطير"، يأتي في سياق "هجوم الدولة على الحريات العامة"، ويندرج ضمن مسلسل "التضييق على أنشطة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وعلى مناضلاتها ومناضليه".

وأوضح بيان السكرتارية الوطنية لـ"أطاك المغرب"، أن الدولة "تحاول ندقت منظمات النضال حتى يتسنى لها تمرير السياسيات الليبرالية التقشفية التي تمليها مراكز القرار الأجنبية لضرب مكاسب الفئات الشعبية والأجراء.