مع انطلاق أول ايام الحملة الإنتخابية خرجت جموع غفيرة من المواطنين  إلى ساحة سور المعكازين بطنجة مساء السبت 22 غشت في وقفة احتجاجية دعت إليها جمعية "أطاك طنجة" من أجل التعبئة لمقاطعة الإنتخابات الجماعية المحلية والجهوية المقبلة.

ورفع نشطاء الجمعية المدعومين بعدد من الحقوقيين والجمعويين والمواطنين من كافة الأعمار لافتات وشعارات قوية ضد العملية الإنتخابية المقبلة، كما طالبوا بإسقاط "رؤوس الفساد في المغرب وحل الحكومة".

كما طالب المتظاهرون بمحاسبة من أسموهم " الإنتهازيين و السماسرة و الوصوليين الذين حصلوا على نصيبهم الريعي مقابل الإسهام في إنتاج أكذوبة الدولة الديمقراطية و الجهوية الموسعة"، بحسب المحتجين.

وأكد منسق الجمعية بطنجة خلال كلمة له أثناء الوقفة "على ثبات مواقف أطاك الرافضة للتعبئة الإنتخابية بمختلف أشكالها و المؤكدة على خيار الإحتجاج الجماهيري المنظم دفاعا عن الحقوق الاقتصادية و الإجتماعية و الحريات الديمقراطية".

يشار إلى أن "أطاك طنجة" سطرت برنامجا احتجاجيا وتعبويا يتزامن مع فترة الدعاية الإنتخابية، حيث يضم البرننامج فقرات وأنشطة متنوعة تدعو إلى مقاطعة الإنتخابات.