"مكواكم مكواكم ..ها البصري رجع ليكم..."، "السفر حق مشروع والمخزن مالو مخلوع..."، "براكة باركة من الحصار البوليسي باركة باركة من النفاق السياسي..."، هي شعارات وغيرها رفعها العديد من المتظاهرين الذين حجوا إلى ساحة البرلمان المغربي للتظاهر تضامنا مع الأستاذ الجامعي والمؤرخ المعطي منجب، المضرب عن الطعام للأسبوع الثاني على التوالي مساء يوم الأربعاء 21 أكتوبر.

تضامنا مع منجب7تضامنا مع منجب3

ودعا المتظاهرون خلال هذه الوقفة الاحتجاجية (دعوا) الدولة المغربية إلى رفع الحصار على منجب، منبهين إلى أنهم لجؤوا إلى التظاهر أمام البرلمان بعدما لم تفلح بقية الخطوات التي اتخدوها من لقاءات مع مسؤولين حقوقيين وحكوميين وغيرهم.

وناشد المتظاهرون في كلمة ألقتها اللجنة الوطنية لدعم منجب، هذا الاخير بإيقاف اضرابه عن الطعام كما ناشدوا المسؤولين برفع حصارهم ومضايقتهم عن المؤرخ المغربي منجب.

تضامنا مع منجب4تضامنا مع منجب

وأكدت اللجنة، في نفس الكلمة أن منجب، لازال متشبثا بالاستمرار في اضرابه عن الطعام رغم تدهور وضعيته الصحية، مما أدى إلى نقله إلى المستشفى أكثر من مرة.

تضامنا مع منجب2تضامنا مع منجب1

وعرفت الوقفة، حضور بعض الفاعلين السياسيين، كعبد الرحمان بنعمرو، الكاتب الوطني لحزب "الطليعة الديمقراطي"، ونبيلة منيب، وعمر بلافريج، قياديا حزب "الإشتراكي الموحد"، وممثلين عن حزب "الأمة"، وأعضاء من الدائرة السياسية لجماعة "العدل والاحسان" وبعض قيادي حزب "النهج الديمقراطي"، بالاضافة إلى مجموعة من النشطاء الحقوقيين والجمعويين والعديد من من المنابر الإعلامية الوطنية، والعالمية.

تضامنا مع منجب5 تضامنا مع منجب6