بديل ـ الرباط

فكت عناصر الشرطة القضائية بالحي الحسني بالبيضاء لغز اختفاء قاصرين تتحدران من مراكش لأربعة أيام، بالعثور عليهما، محتجزتين ببيت بالبيضاء، بعد أن غرر بهما ثلاثة أشخاص، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
ونقلت "الصباح" في عددها ليوم الأربعاء 9 فبراير، عن مصادرها، ان عناصر الشرطة القضائية بالحي الحسني وصلت إلى الأشخاص الثلاثة وحررت القاصرين، بعد أن كان المحتجزون نقلوهما من فيلا، داهمتها الشرطة أول أمس (الاثنين)، بعد أن أرشدهما إليها أول معتقل في القضية، إلا أنها لم تعثر على الفتاتين اللتين نقلتا إلى مكان آخر، توصلت إليه عناصر الشرطة القضائية بعد ساعات البحث.

وكشفت شكاية رجل أعمال، وفقا لـ"الصباح"، وهو والد إحدى الضحايا، رأس خيط قضية المغررين من القاصرات، إذ أكد أنه ، بعد اختفاء ابنته البالغة من العمر 15 سنة، بحث في صفحتها على "فيسبوك"، ليعثر على مفاجأة. ونقلت "الصباح " عن مصادر مقربة من رجل الأعمال أن الأخير وجد رسائل تعود إلى شهر، كانت، فيها ابنته تتواصل مع أشخاص من البيضاء، وكانوا في كل مرة يحثونها على جمع ملابسها وأغراضها والالتحاق بهم.