بديل- الرباط

نجح المنتخب المغربي في تحقيق فوز معنوي على حساب منتخب ليبيا بثلاثية نظيفة في خامس ودية لأسود الأطلس تحت قيادة مديره الفني بادو الزاكي.

سجل الأهداف يونس بلهندة و عبد العزيز برادة ومحسن ياجور ، وحضر المباراة حوالي 10 آلاف مشجع على ستاد مراكش.

و بدأ الزاكي المباراة بتشكيل مغاير تماماً عن المباراة الأولى أمام قطر حيث منح الثقة لياسين بونو حارس سرقسطة الإسباني مع الدفع بأربعة لاعبين محليين في الدفاع هم الهاشيمي و جبيرة ظهيرين وكلاهما من الرجاء و أولحاج لاعب الرجاء تم إقحامه بجانب أبرهون لاعب التطواني بمتوسط خط الدفاع كما شغل عوبادي لاعب ليفورنو و درار لاعب موناكو الفرنسي مركز خط الوسط كلاعبي ارتكاز و أمامهما يونس بلهندة المحترف بصفوف دينامو كييف الأوكراني وفي الهجوم عاطف شحشوح وأمرابط ولاعب أوليمبيك مارسيليا عبد العزيز برادة.

المنتخب المغربي كان أكثر فاعلية بالمباراة مقارنة مع ودية ليبيا و ضغط مند البداية على مرمى الحارس خالد الفيرلي،حيث ناور اللاعب برادة كثيراً وسدد بحدود الدقيقة السابعة غير أن الحارس الليبي كان بالمكان المناسب ، واصل منتخب الأسود ضغطه على ليبيا عبر الهاشيمي و جبيرة ليهدر عاطف شحشوح الفرصة الأبرز بالدقيقة العاشرة بعد رأسية هزمت الحارس الليبي و أخرجها المدافع علي سلامة على خط المرمى.

ولم يهدد هجوم منتخب ليبيا مرمى الحارس المغربي بونو الذي ظل بشبه راحة طوال فترات الجولة الأولى قبل أن ينجح بلهندة على إثر مجهود فردي من اقتناص ركلة جزاء بالدقيقة 42 سددها بنفسه ليسجل الهدف الأول.

وعمد المدرب الإسباني خافيير كلمنتي لإجراء مجموعة من التغييرات على تشكيل منتخب ليبيا مباشرة بعد ضربة انطلاقة الجولة الثانية حيث أدخل اللاعب غنودي مكان عزيز بريش و فرج عبد الحفيظ مكان المعتصم صراط و العالقي مكان خوماج، في محاولة لمنح دفعة أخرى لفريقه.

وفي الشوط الثاني ، دانت بالأفضلية للمنتخب المغربي بشكل أكبر وواصل ضغطه على مرمى الحارس الليبي ، ليسجل عبد العزيز برادة الهدف الثاني في الدقيقة 55 بعد تلقيه تمريرة رائعة من أمرابط.

وأدخل الزاكي لاعب الرجاء يوسف لكناوي لمنح قوة أكبر لخط الوسط 20 دقيقة قبل نهاية المباراة مكان أمرابط ، ليقترب لكناوي على إثر تسديدة قوية من تسجيل الهدف الثالث بعدما مرت كرته بمحاذاة مرمى الحارس الفيرلي.

وفي الوقت الذي اقتربت المباراة من نهايتها يتمكن البديل محسن ياجور من تسجيل الهدف الثالث بعد تمهيد رائع من يوسف لكناوي لاعب الرجاء.

و استهلك مدرب المنتخب المغربي آخر دقائق المواجهة بإجراء العديد من التغييرات بصفوف لاعبيه. عن موقع كووورة