تمكن المنتخب الوطني المغربي من ضمان ورقة التأهل لدور المجموعات من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي ستقام بروسيا 2018، رغم هزيمته أمام منتخب غينيا الإستوائية خلال لقاء الإياب.

وتمكن المنتخب الغيني الإستوائي من فرض سيطرته منذ انطلاق المباراة، قبل أن يُحرز هدفه الأول والوحيد في المباراة في الدقيقة 15 من الشوط الأول.

وواصل المنتخب المضيف محاولاته وضغطه خلال باقي فترات الشوط الأول، ورغم التغييرات التي أجراها الناخب الوطني بادو الزاكي، إلا أن أداء المنتخب الوطني ظل ضعيفا في أغلب لحظات المباراة.

الربع ساعة الأخيرة عرفت لحظات عصيبة، بعد الهجمات المتكررة لمنتخب "الرعد"، والتي هددت مرمى المغرب في العديد من المناسباتن قبل أن ينتهي اللقاء بتأهل أسود الأطلس بنتيجة إجمالية 2-1، في مجموع مبارتي الذهاب والإياب.