بلغت أسعار السكر في السوق الدولية، خلال الأشهر الأخيرة، مستويات غير مسبوقة، ما دفع المنظمة العالمية للسكر لتدق ناقوس الخطر بشأن الفرق الكبير بين الإنتاج والاستهلاك.

وأوردت يومية "أخبار اليوم" في عدد الثلاثاء(6شتنبر) أنه في المغرب، حيث 60 في المائة من الكميات المستهلكة تأتي من الخارج، سيكون على الحكومة تحمل عبء هذا الارتفاع من خلال زيادة المبالغ المرصودة للدعم عبر صندوق المقاصة، في ظل عجز الإنتاج المحلي عن تجاوز حاجز 43 في المائة من الحاجيات السنوية للمملكة.