أصدرت المحكمة الجنائية المستعجلة بجبل عرفات في مكة المكرمة، حكما يعد من أسرع الأحكام في العالم بحق متحرش جنسي في جبل عرفات أحد خلال شعائر الحج بالسجن 3 أشهر و300 جلدة والإبعاد، وذلك خلال نصف ساعة من إلقاء القبض عليه.

وتصف وسائل الإعلام المحلية هذا النوع من التحرش بـ"الالتصاق"، حيث يستغل مرتكبوه تزاحم النساء والرجال لأداء شعائر الحج.

وقالت صحيفة "سبق" السعودية إن المحكمة أيضا حكمت على ثلاثة مقيمين من بينهم امرأة من الجنسية الإثيوبية قاموا بالنشل داخل محيط جبل الرحمة بمدد تصل من شهرين إلى ثلاثة أشهر و200 جلدة.

وينظر القاضي للقرائن والإثباتات التي تقدمها هيئة التحقيق والادعاء العام ثم يحكم وينفذ في أقل من ساعة، ويغلب على الأحكام أنها تعزيرية سواء النشل أو الالتصاق، ويتم التحقق منها، هل جاء ذلك مع وجود زحام أو منفرد، كما ينظر في السوابق المسجلة على الجاني.