بديل ـ الرباط

فوجئ موقع "بديل" قبل خمسة دقائق (14:25 دقيقة)، وهو يسمع عبر الهاتف استاذا  يصرخ في وجه قائد أو ربما أحد أعوانه، قائلا غير "زيد ضربني"، ليسمع صوت رجل سلطة يقول له "اكلس لمك" قبل أن ينقطع الخط، دون معرفة مصير الأستاذ.

وكان الأستاذ، عبد الله الخيروني، يشتكي للموقع عبر اتصال هاتفي مما تعرض له على لسان قائد مقاطعة بطنجة، خاطبه بعبارة نابية "سير تقو.."، حين قصده من اجل سحب وثيقة، ما خلف غليانا وسط الأستاذ، لم يجد شافيا له سوى الإتصال بموقع "بديل"، وهو يغادر باب المقاطعة صحبة "مخزني"، ما جعل الموقع يطلب من الأستاذ مده بالأخير، غير أن "المخزني" نفى أن يكون حضر لواقعة "تلفظ القائد" بالعبارة النابية، مشيرا إلى أن رمضان والصيام هو الذي يعكر الأجواء، وفي لحظة من لحظات الإتصال، حيث كان الأستاذ يقسم بأغلظ الأيمان أنه سيقاضي القائد، مؤكدا على أن الملك يكرم رجل التعليم والقائد يهينه، سمع الموقع أحدهم يعيده إلى مقر المقاطعة فيما الأستاذ يصرخ "غير زيد ضربني" قبل أن ينقطع خط الإتصال.

وحاول الموقع الاتصال مرة أخرى غير أن الهاتف ظل يرن عدة مرات دون رد.

يشار إلى ان الأستاذ يدرس مادة الإنجليزية وهو قاص، وناشط حقوقي بارز، عرف بنشاطه السياسي الكبير داخل جامعة ابن طفيل، في صفوف الطلبة القاعدين التقدميين، ويشهد له الجميع بحسن خلقه وهدوئه. 

وحري بالإشارة إلى ان مثل هذه المواقف كثيرا ما أصبح فيها "الضحية" متابعا بتهمة "إهانة موظف".