حول قطار انطلق من محطة وجدة في اتجاه مدينة الدار البيضاء، جثة مواطن إلى أشلاء قرب حي النكادي أحد التجمعات السكنية الشعبية الواقعة غرب عاصمة الشرق.

وبينت التحريات الأولية التي باشرها المحققون أن الأمر يتعلق بجثة رجل في عقده الخامس.

وأكدت مصادر إعلامية متطابقة، أن الجثة تعود لأستاذ متزوج وله ثلاثة أبناء، كان يدرس مادة الرياضيات بثانوية وأنه اتخذ محلا تجاريا متفرعا عن مسجد غير بعيد عن المؤسسة لبيع الكتب، قبل أن يقرر وضع حد لحياته.

وأرجعت مصادر أسباب الانتحار، إلى المشاكل العائلية التي كان يتخبط فيها، وجراء تراكم الديون عليه من قبل إحدى الوكالات البنكية.