اهتزت كلية العلوم القانونية والاقتصادية بجامعة محمد الخامس بالرباط، في الأيام القليلة الماضية، على وقع فضيحة تحرش جنسي بطلها رئيس شعبة بالكلية، بعدما اتهمته أستاذة جامعية أثناء انعقاد مجلس الكلية بالتحرش بها، من خلال اتصالاته الهاتفية معها، ما تسبب في حالة من الارتباك وسط أعضاء المجلس الذين التزموا الصمت، وتدخل العميد لتهدئة الوضع.

وأوردت يومية "الصباح" في عدد الأربعاء، أن مصدر مطلع أوضح أن الأستاذة قالت في المجلس، إن رئيس الشعبة يتحرش بها باستمرار، وبعدما نفد صبرها، قررت أن تبوح بالحقيقة.

وأضافت اليومية، أن الأستاذة في الوقت الذي كانت تتحدث فيه عن مراحل التحرش، أنكر رئيس الشعبة الاتهامات المنسوبة إليه، فردت عليه أنها تتوفر على تسجيلات هاتفية تؤكد أقوالها.