علم "بديل"، أن عددا كبيرا من الاساتذة المتدربين، تعرضوا لـ"مضايقات" تمثلت في منعهم من السفر صوب العاصمة الرباط للمشاركة في المسيرة الوطنية المرتقب تنظيمها صباح الأحد 24 يناير الجاري.

وقال مصدر من لجنة الإعلام الوطنية لتنسيقية الاساتذة المتدربين:"إن مئات الاساتذة تم منعهم بشكل كلي في مدينة آسفي من حقهم في السفر، واستعمال الحافلات، من طرف أعوان سلطة، فضلا عن تعرض الاساتذة

لمضايقات واستفزازات جمة".



وأضاف المصدر ذاته، خلال حديثه لـ"بديل":" أن هذه التضييقات امتدت إلى مدن أخرى كمكناس وبرشيد، حيث امتنعت بعض المحطات الطرقية عن بيع التذاكر للأساتذة المتدربين من أجل الإلتحاق بالمسيرة".

وأكد نفس المتحدث، أن "الاساتذة المتدربين عازمون كل العزم، على الإلتحاق للمشاركة وإنجاح المسيرة، بشتى الوسائل الممكنة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة الإحتجاجية، ستعرف مشاركة مراكز جد بعيدة، كطانطان والعيون وغيرها.."

وأوضح المصدر، أن "إيمان الأساتذة لن يتزعزع بكل المحاولات التي تشنها الحكومة المغربية، خاصة بعد أدائهم (الأساتذة) للقسم الذي ينص على أنه لا محيد عن إسقاط المرسومين الوزاريين".

يذكر أن الحكومة المغربية، قد قررت منع مسيرة الاساتذة المتدربين المرتقب تنظيمها يوم غد الأحد 24 يناير، فيما يصر أساتذة الغد على خوض شكلهم الإحتجاجي رغم هذا المنع.