قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المقصيين من الترقية، خوص إضراب وطني مرفوقا بأشكال احتجاجية غير مسبوقة يوم الإثنين 14 دجنبر، أمام مقر مديرية الموارد البشرية بمدينة العرفان –الرباط- ابتداء من الساعة 10 صباحا و مواقع أخرى سيعلن عنها في حينها.

وأكد المجلس الوطني للتنسيقية، في بيان حصل عليه "بديل"، أن "الدخول في هذه الأشكال الإحتاجية التصعيدية، جاء ردا على تعنت وزارة التربية الوطنية وتماطلها في تسوية ملفات الأساتذة حاملي الشهادات المقصيين من الترقية إجازة و ماستر، و الإبقاء على مجموعة من المناضلين و المناضلات يشتغلون بدون أجور لأكثر من سنة و نصف".

وشددت التنسيقية على ضرورة "تحقيق جميع مطالبها العادلة و المشروعة و على رأسها حق الترقي للجميع للسلم المناسب بناء على الشهادة الجامعية المحصل عليها إجازة أو ماستر، و رفع كافة التعسفات على المناضلين و المناضلات و إسقاط الاحكام القضائية الجائرة الصادرة في حق مجموعة من الأساتذة حاملي الشهادات".

كما دعا نفس التنظيم إلى  الصرف الفوري لكافة الأجور الموقوفة بسبب الاضراب، وتشبثها بتنظيم دورة استدراكية للذين تم ترسيبهم في دورة 2014، وللمترشحين الذين تم إرجاء نتائجهم إلى دورة 16 أبريل 2015، وتسوية وضعية الأساتذة حاملي ماستر كليات العلوم و التقنيات FST و دبلوم مهندس دولة و دبلوم المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير..