بديل ـ فريد النقاد

قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المقصيين من الترقية بالشهادات، خوض إضراب وطني يومي الأربعاء والخميس 28 و 29 ماي الجاري، على مستوى الأكاديميات والنيابات بكل ربوع البلاد.

وأكدت التنسيقية المذكورة، عبر بيان توصل "بــديــل" بنسخة منه، عزمها مقاطعة الامتحانات الاشهادية لآخر السنة، حراسة و تصحيحا و تسليما للنقط و في مقدمتها امتحانات البكالوريا، في حالة عدم الاستجابة الفورية "لملفنا المطلبي و رفع جميع التعسفات" يفيد البيان الذي ند بقوة بـ"الاعتقالات والمتابعات الجائرة التي تطال الأساتذة".

واستنكرت التنسيقية بشدة تجريم الحكومة لحق الإضراب و التظاهر السلمي، والإجراءات الإدارية و الزجرية التى تمس المضربين و المضربات، من توقيفات الأجرة و الإحالة على المجالس التأديبية وتوقيفات عن العمل و اقتطاعات قياسية من الأجور الهزيلة و مطالبة المضربين و المضربات بإرجاع مبالغ خيالية لخزينة الدولة.

كما طالبت التنسيقية بالغاء كل الأحكام القضائية الصادرة في حق الأساتذة والأستاذات و توقيف كل المتابعات في حقهم، داعية إلى رفع كل الإجراءات الزجرية التي تطالهم.