بديل ـ الرباط

صعد أساتذة بمدينة طاطا من احتجاجاتهم ضد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، وقرروا الدخول فيما أسموه "مسلسلا نضاليا تصعيديا" يبتدئ بخطوتين إنذاريتين، تتمثلان في اعتصام(أعضاء المكتب المحلي) لمدة ساعة بمقر النيابة يوم الأربعاء 12 نونبر المقبل، وتنظيم وقفة احتجاجية إنذارية يوم 10 دجنبر بنفس المكان.

وفي بيان جديد ل"الجامعة الوطنية للتعليم بطاطا" توصل موقع "بديل" بنسخة منه، اتهم الأساتذة النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ب"التدبير الإنفرادي والمزاجي، وتجاهله المستمر لمطالبهم، وتنكره لالتزاماته السابقة".

من جهة أخرى طالب أصحاب البيان بإيفاد لجنة مركزية، وبشكل مستعجل للتحقيق في ما وصفوه ب"التلاعبات الخطيرة التي يعرفها تدبير قطاع التعليم بالإقليم".

كما شدد البيان على أن الشغيلة التعليمية بكل فئاتها ماضية في محاربة "الفساد الذي ينخر قطاع التعليم إقليميا"، والتزم أساتذة "الجامعة الوطنية للتعليم بطاطا" بالإنحياز دوما إلى مصلحة المدرسة العمومية بكل مكوناتها.