بديل ـ الرباط

ندد الأساتذة المحتجون يوم الجمعة 12 دجنبر أمام نيابة التعليم بخريبكة، بعدم تدخل رئيس الحكومة لإنصافهم، ورفعوا شعارات قوية تدينه، وتحمله مسؤولية توتر الأوضاع بالإقليم.

واستنكرت "الجامعة الوطنية للتعليم" المحسوبة على التوجه الديمقراطي بـ"الإتحاد المغربي للشغل"، ما وصفته بـ "الممارسات التسلطية" للنائب الإقليمي اتجاه نساء ورجال التعليم بالإقليم، كما جاء في نص التقرير النقابي حول الوقفة، توصل الموقع بنسخة منه.

من جهة أخرى، أكدت مصادر نقابية أن الوقفة الإحتجاجية المذكورة، عرفت رفع شعارات وصفتها المصادر بالقوية، حيث ندد المحتجون بقرارات رئيس الحكومة القاضية بالإقتطاع من أجور المضربين عن العمل.

واستنكر مدرسو "الجامعة الوطنية للتعليم"، "تهديدات" النائب واستفساراته لنساء ورجال التعليم، واحتجوا بشدة على التضييق الذي يطال حقهم المشروع في الإحتجاج، ومحاولة إرهابهم وتكميم أفواههم، تقول المصادر.