بديل ــ الرباط

علم "بديل" من مصادر طلابية، أن مئات الطلبة المنضوين تحت لواء "الإتحاد الوطني لطلبة المغرب"، وعددا من الأساتذة، أوقفوا ندوة فكرية كان سيؤطرها عبد العالي حامي الدين، القيادي في حزب "العدالة والتنمية"، عشية الإثنين 23 فبراير بكلية الحقوق بمراكش.

 وقال الطالب هشام بوطيب، في تصريح للموقع:"إن الطلبة الأوطاميين احتجوا على حضور حامي الدين للحرم الجامعي لأنه متورط في اغتيال الطالب آيت الجيد بنعيسى".

وأضاف المتحدث، أن "مئات الطلبة مدعومين ببعض الأساتذة رفعوا شعارات مطالبة بمغادرة حامي الدين من الكلية، بعد أن قدِم لتأطير ندوة ضمن مؤتمر "الجمعية المغربية للعلوم السياسية"، حيث اضطر المنظمون إلى وقف النشاط لما يزيد عن 45 دقيقة بمدرج المختار السوسي".

وأشار بوطيب، إلى أن "عددا من المناضلين حاولوا احتواء الأمر حتى لا تتحول الأوضاع لما آلت إليه في جامعة ظهر المهراز بفاس".

يذكر أن الطالب اليساري، أيت الجيد محمد بنعيسى،  تم إغتياله بداية تسعينيات القرن الماضي، بمحيط جامعة ظهر المهراز بفاس، واتهمت عائلته القيادي في حزب "العدالة والتنمية" الحاكم ، ورئيس "منتدى الكرامة" عبد العالي حامي الدين، بالمشاركة في مقتله، فيما نفى هذا الأخير هذه الإتهامات، معتبرا الملف مسيسا لخدمة أغراض معينة.